بالتأكيد ينتابك هذا الشعور عندما تكادين تقسمين أن طفلك ينمو بين ليلة وضحاها وهذا واضح على أرض الواقع أكثر مما تعتقدين، فالأطفال ينمون بمعدل لا يصدق، وبقدر حبنا لهم عندما يكونوا صغاراً ورائعين فهم يكبرون بطريقة مستمرة دون توقف. هل تعلمين أن أطفالنا خلال عامهم الأول يزداد وزنهم ثلاثة أضعاف وزنهم عند الولادة ويزداد طولهم 25 سم؟ و أطفالنا الذين تتراوح أعمارهم بين 1- 3 سنوات سرعة نموهم تصبح أقل سرعة حيث يزداد وزنهم 2 كيلو غرام خلال العام ويزداد طولهم 10 سم. ولايزال هذا مدهشاً أيضاً!

هذا النمو نراه في تغير حجم أجسام أطفالنا من الخارج ولكن هناك أيضاً نمو يحصل بشكل يومي لدماغهم وتطور معارفهم وزيادة وعيهم للعالم الذي يحيطهم. و الاهتمام بأمر بسيط كتقديم احتياجات أطفالنا الأساسية من الغذاء الصحي و المناسب تعتبر بداية جيدة. من المهم جداً تقديم التغذية المناسبة لأطفالنا في الـ1000 يوم الأول من حياتهم لأن معظم النمو الجسدي وتطور الدماغ يحدث خلال تلك الفترة.

يجب أن نقدم لأطفالنا الكمية والنوعية المناسبة من الكربوهيدرات والبروتينات والشحوم لتأمين الأفضل لهم. والبروتينات بالتحديد مهمة لأن تناول طفلك لكمية منها أكثر من احتياجاته قد يكون له آثار سلبية على صحة طفلك.

على سبيل المثال، حليب البقر وغيره من أنواع الحليب يحتوي على كميات بروتين أكثر من حاجة أطفالنا، وهذا قد يؤدي إلى زيادة الوزن والسمنة المفرطة في المستقبل.

يعمل البروتين على دعم خلايا الدماغ ليلعب دوراً أساسياً في عملية النمو والتطور. وتعتبر مراحل التغذية وتناول الحليب هي الوقت المناسب للتواصل مع صغيرك. ففي بداية هذه المرحلة ضم طفلك وحضنه أثناء الرضاعة الطبيعية أو شرب زجاجة الحليب تساعده على التعرف على الوجوه والأصوات و تقوي التواصل معك. وعندما تبدأين بتقديم الأطعمة الخفيفة التي يمكن لطفلك الامساك بها بيده فإنك ستقومين بتطوير مهاراته الحركية والبصرية والتنسيق بينهما وكذلك فإن التحدث مع طفلك أثناء وجبة الطعام يعزز فهمه ونطقه للألفاظ والمفردات. سيكبر ويبدأ بتناول طعامه بنفسه بسرعة فائقة لذلك لاتفوتي هذه اللحظات الرائعة.

حسناً، ماذا يمكننا أن نقدم أيضاً لأطفالنا لمساعدتهم خلال هذه المرحلة الرائعة من نموهم وتطورهم؟ الكثير! أولاً حاولي أن تكوني معهم دائماً لأن كل لحظة لها قيمة هامة. طفلك سيمر بهذه المرحلة بسرعة أكثر مما تتصوري! استمتعي بكل لحظة و كل خطوة في طريق نمو طفلك صغيرة كانت أم كبيرة لأن لكل منها لمسة رائعة ومختلفة. امنحي الثقة لغريزتك الطبيعية واتبعي مشاعرك عندما يتعلق الأمر بطفلك. لا أحد منا على حق دائماً ولكن في حال وضعنا مصلحة أطفالنا أولاً فلن نكون بعيدين عن القرار الصحيح أبدا. قومي بالتواصل مع طفلك و حاولي فهم إشاراته و لغة جسده وشجعيه على التحدث معك دوماً خلال نموه. الاستماع لنصائح الآخرين يساعدك في بعض الأحيان ولكن في وقت الجد استمعي لإحساسك الداخلي. كوني بقرب طفلك وراقبيه وهو يكبر تحت جناحك وبتوجيه منك.

شاهدي الدنيا في عيون أطفالك واشكريهم على هذا الاحساس الرائع. ستنظرين إلى العالم بطريقة جديدة وتقدرين كل الأشياء البسيطة والمذهلة من حولك! تعاملي مع أطفالك بحسب المرحلة المخصصة لهم وقومي بتعديلات بسيطة كلما كبروا وتقدموا. العبي معهم واضحكي معهم، غني وارقصي واقرأي وامشي واركضي وأعدّي الطعام واحتفلي معهم. طفولة صغيرك هي مرحلة تأتي مرة واحدة في العمر لذلك استمتعي بكل لحظة وسينطلقوا إلى الحياة العملية بكل حب واطمئنان وعلى استعداد لمواجهة العالم! ولكن لا تقلقي فإن هذه المرحلة ستأتي بعد سنوات كثير في رحلة الحياة