اعتدنا أن نشرب الحليب في الصغر لسببين بسيطين؛ أولاً لأنه مفيد، وثانياً لأن أهلنا طلبوا منا ذلك (سواء قمنا بشربه أو لا). منذ ذلك الحين قام الباحثون بدراسات على منتجات الألبان لمعرفة فوائده، وهذا ما أدى لطرح العديد من الأسئلة مثل: متى يحتاج الأطفال لشرب الحليب؟ هل نختار لهم تركيبة خاصة أم نعطيهم حليب البقر؟ وما هي الكمية المناسبة التي يمكن تناولها؟

إليكِ بعض الحقائق:
يحتاج الأطفال إلى الحليب منذ ولادتهم، وتحديداً حليب الأم لأنه يعتبر أفضل أنواع حليب. كما أن الرضاعة الطبيعية يجب أن تستمر خلال الـ 6 شهور الأولى، وبعدها يمكن إضافة الطعام حتى يكمل الطفل 12 شهراً على الأقل كما هو موصى به من قبل منظمة الصحة العالمية.

ماذا يحصل بعد ذلك؟ هل نستخدم حليب البقر الطازج أم حليب خاص لنمو الأطفال؟

إذا قررت الأم التوقف عن عملية الرضاعة الطبيعية، يأتي القرار الصعب وهو اختيار الحليب المناسب لطفلك.

وهذه هي أسبابي لاختيار حليب نان 3:

  1. البروتين المحسن ( أوبتي برو): يزوّد طفلي بالكمية المناسبة من البروتين المحسّن عالي الجودة اللازم لتعزيز بناء العضلات ودعم النمو الصحي.
  2. الفيتامينات والمعادن: يمنحه المقدار المناسب من الفيتامينات والمعادن مثل الحديد والزنك والسيلينيوم وفيتامين A وC وE لتقوية جهازه المناعي خلال سنواته الأولى التي تعمل على تعزيز مهاراته الفكرية والاجتماعية ونشاطه الحركي.
    تذكري أن الكمية غير الكافية من الفيتامينات والمعادن خلال مرحلة النمو يمكن أن تؤثر على نمو الطفل وصحته
  3. الأحماض الدهنية الأساسية: يمنحه مزيجاً من الدهون الصحية بما فيها أوميغا 3 و6 التي تساهم في تطور عقله.
  4. البروبيوتيك:يحتوي على البروبيوتيك ، ما يعزّز صحة المعدة ويقلّل حدوث إسهال لدى الأطفال.
  5. 5. وأهم شيء أن كنان يحب مذاقه!

أسباب عدم اختياري لحليب البقر الطازج:

  1. حليب البقر يحتوي على نسبة عالية من البروتين الذي يمكنه أن يشكل عبئاً على كلى الطفل في مرحلة النمو
  2. الحليب الطازج غير مدعّم بالفيتامينات والمعادن التي يحتاجها طفلي مثل الحديد لنمو عقله ومناعته وفيتامين د الذي يلعب دوراً مهماً في صحة العظام.
  3. لا يحتوي على البروبيوتيك
  4. ينقصه الأحماض الدهنية الأساسية مثل أوميغا 3 و6

باختصار أنا لا أقدّم لطفلي الصغير نفس كمية الطعام التي أتناولها، لذلك من الطبيعي أن أقدّم له الحليب المناسب الذي يزوّده بالمكونات الغذائية التي يحتاجها لبناء أساس صحيَ.

ما هي الكمية الكافية من الحليب؟

تأكدي أنكِ تقدمين لطفلك كوبين من الحليب يومياً (كل منهما 250 ملم) لتضمني أنه يحصل على المقدار المثالي من الفيتامينات والمعادن. ومن المهم أيضاً أن تقدمي له غذاءً صحياً متوازناً يحتوي على 4 مجموعات من الغذاء (الحبوب والألبان والفواكه والخضروات والبروتين).

والأهم، تذكري أن أهم شيء هو تناول الغذاء عالي الجودة وليس إطعامه كمية كبيرة من الطعام. فإذا تناول طفلك أكثر من كوبين من الحليب يومياً يملأ معدته بسهوله، وهذا يزيد من احتمال ابتعاده عن الأطعمة الغنية بالمغذيات الأخرى. لذلك حاولي أن تلتزمي بالحد الموصى به من الحصص الغذائية اليومية بالإضافة إلى التنوع في الأطعمة المغذية.

استمتعي بتغذية طفلك!