أليس صحيحاً أن جميع الأمهات يتطلعن لإعطاء أطفالهن الأفضل في كل شيء من لحظة ولادتهم لكي ينشئوا بصحة وسعادة؟ يسعدني هنا أن أناقش معكم بعض النصائح المفيدة التي تنعكس بشكل إيجابي على حياتهم وتغرس في نفوسهم العادات الصحية من سن مبكرة.

هناك أربعة سلوكيات أساسية أثبت العلم أنها تساعد في نموّ الأطفال بشكل صحي، خاصة إذا بدأت من سن مبكرة.

  1. المزيد من الحركة والنشاط: يحتاج الأطفال مثل الكبار إلى الحركة والنشاط لصحة أجسادهم. يساعد النشاط البدني الأطفال على تطوير مهاراتهم الحركية واتخاذ القرارت والتركيز بشكل أفضل بما فيها مهاراتهم التنظيمية، كما يتيح لهم تعلّم اللعب ضمن فريق. لذلك حاولى أن تجعلي النشاط البدني مرحاً قدر الإمكان سواءً أكان لكِ أو لأطفالك. مثلاً يمكن لعب ألعاب بسيطة جداً مثل لعبة الغمّيضة أو الهولا هوب، أو ربما اللعب بكرات صغيرة أو الخروج في نزهة بالدراجة.
  2. المزيد من شرب الماء: يعتبر الماء من أهم العناصر المغذّية في الحياة، لأنه يقوم بترطيب أجسامنا، خاصة إذا كنا نعيش في مناطق ذات مناخ حار ونمارس أنشطة بدنية. شجّعي أطفالك على شرب المزيد من الماء، وقدميه إليهم في أكواب جذابة عليها الشخصيات الكارتونية التي يفضلونها أو يمكنكِ استخدام مصاصات ملونة. كما يمكنكِ إضافة بعض النكهات مثل الليمون أو الفراولة أو شرائح البرتقال الطازجة.
  3. المزيد من الفواكه والخضروات: اعتدنا أن نسمع من آبائنا: "اهتم بتناول المزيد من الفواكه والخضروات." لكن الكلام أسهل من الفعل، خاصة للأعمار ما بين 1 – 3 سنوات. فمن المؤكد أن خلال هذه السنوات هناك الكثير من الأشياء المثيرة التي يمكن اكتشافها والتعرّف عليها.
    اجعلى وقت تناول الفواكه والخضروات وقتاً أكثر متعة بالنسبة لأطفالك، وقدّمي لهم هذه الأشياء في أشكال مرحة وجذابة، واجعليهم يتسوّقون معكِ ويختارون فواكه وخضروات جديدة لكي يقومون بتجربتها في كل مرّة. وهناك بعض الأفكار الرائعة مثل تقديم هذه الفواكه في شكل مصّاصة مثلجة أو عصير منعش طازج لكي يعتادوا على تناولها بشكل دائم.
  4. زيادة عدد وجبات الطعام المدروسة: تذكّري دائماً أن تقدّمي لأطفالك حصص طعام بمقدار محدّد ومحسوب. فحصص الطعام الكبيرة تقوم بإيقاف إشارات الشبع الطبيعية لديهم وتعزّز تناول الطعام بكثرة. دعيهم يقرّرون مقدار الطعام الذي يريدون تناوله ومتى يقرّرون التوقف عن تناول الطعام، أمّا دورك هو تحديد جودة الطعام الذي يتناولونه.

وبصفة عامة، قدّمي لأطفالك بمقدار طبق سلطة صغير يحتوي على المقادير التالية:

  • 1/2 طبق خضروات
  • 1/4 طبق بروتين مثل السمك أو اللحم أو الدجاج
  • 1/4 كربوهيدرات مثل الأرز أو المعكرونة أو البطاطس

ملحوظة: تقديم بعض الفاكهة وكوب ماء أو نان 3 تعتبر من الإضافات الرائعة.

نصيحة: يمكنك أيضاً طباعة هذه الصورة التي تشير على كمية حصص الغذائية كمفرش أطباق ليتعرّفوا أطفالك على المجموعات الغذائية.

إذا قمنا بتشجيع أطفالنا على إتباع سلوكيات أساسية منذ الصغر، يمكننا أن نحقّق شيئاً مميّزاً ونربي جيلاً يتمتع بصحة أفضل.

تذكّري أنه ليس من الضرورة أن تفعلي كل ذلك في آن واحد. ابدئي بخطوات صغيرة لمساعدتهم على بناء أساس قوي للحياة.

انتظري المزيد من النصائح والأفكار المفيدة في مقالتي القادمة.