هل سمعتنّ عن قاعدة 70، 30؟ تقول هذه القاعدة أنه للحفاظ على اللياقة يجب أن يكون نظامكم الغذائي يرتكز على التغذية بنسبة 70% و على التمارين الرياضية بنسبة 30%.

وهذا لا يعتبر تقليل من أهمية ممارسة التمارين الرياضية اليومية، ولكن طريقة التغذية هي التي تحدد مدى استجابة جسمك للتغيرات التي تقومين بها، وهذا أمر واضح, أليس كذلك؟ حيث أن لاعبي كمال الأجسام لديهم نظام غذائي خاص بهم ليحققوا النتائج التي يطمحون إليها، أما بالنسبة للأشخاص الراغبين بخسارة الوزن بالطبع (وبكل تأكيد يجب أن) لا يتبعوا ذات النظام الغذائي الذي يتبعه لاعبي كمال الأجسام!

اليك بعض نصائح التغذية التي ستساعدك خلال فترة اللياقة البدنية الخاصة بك:

  1. احتفظي بجدول طعام يومي: إنها طريقة رائعة لاكتشاف الأخطاء التي ترتكبيها أحيانا في نظامك الغذائي اليومي، قوموا بتدوين كل ما تأكلونه يومياً مع وقت تناول الطعام وكميته في جدول خاص. وبعد أسبوع قوموا بمراجعة هذا الجدول وأنا متأكدة أنكم ستعرفون ما خطب نظامكن الغذائي اليومي.
  2. شرب كمية كبيرة من المياه: إن كمية المياه الموصى شربها ليكتفي الجسم هي 1.5 إلى 2 ليتر يومياً على الأقل، ابدأي بكأس من الماء فور استيقاظك من النوم.الماء يساعد على طرد كافة السموم من الجسم.
  3. تخلصي من السكريات الزائدة: إن استبدالاً صغيراً يحدث فرقاً كبيراً:
    • ابتعدي عن تناول المشروبات الغازية (استبدليها بالماء الفوار)
    • توقفي عن إضافة السكر للقهوة أو الشاي (ولا تقومي باستبدال السكر بالمحليات الأخرى. ستعتادين مع الوقت على المذاق من غير سكر والاستمتاع به أيضاً)
    • استبدلي الكربوهيدرات البيضاء بمصادر أخرى (مثل: خبز القمح الكامل، الأرز الأسمر أو الباستا السمرة، إلخ)
  4. الصوص الخاص بالسلطة: أولاً و دائما قومي باختيار صوص مكونه الأساسي هو الخل، ثانياً، قومي بطلب الصوص الى جانب السلطة لأنك ستستخدمين كمية أقل من الكمية التي كان المطعم سيضيفها للسلطة.
  5. تحكمي بحصص الطعام.
  6. تجنبي الوجبات المقلية: نعم إنها شهية ولكن دعينا نبتعد عنها قدر الإمكان.
  7. احتفظي بوجبات طعام خفيفة وصحية قريبة منك وتخلصي من الأصناف السيئة منه : هذا ما أحاول أن أقوم به دائماً، لذلك لا أشتري وجبات خفيفة غير صحية و لا أضعها في المنزل حتى لا تكون أول شيء أقوم بتناوله كوجبة خفيفة أو تصبيرة.
  8. تناولي بعض الوجبات الغير صحية ولكن ضمن المعقول: حاولي أن تتصرفي بأفضل طريقة عندما يتعلق الأمر بالطعام، طريقة أخرى يمكنك تطبيقها باستخدام النسب المئوية، 80% طعام صحي و 20% غير ذلك، هل هذا عادل؟ بهذه الطريقة يمكنك التمسك بتناول طعامك الصحي اليومي و ابفاء النسبة 10% الى 20% في تفكيرك في حال كنت تريدن فعلاً الخروج عن نظامك الصحي قليلا، لتستمتعي بالبرغر المفضل لديك بين الحين والآخر أو تناول المثلجات على الشاطئ.

كل ما سبق ذكره يجب اتباعه جنباً إلى جنب مع ممارسة التمارين الرياضية المنتظمة، وسترون أيتها الأمهات كيف ستستجيب أجسامكن إلى ذلك. وبالطبع فإن أجسامنا ذكية و يجب أن نعمل جاهدين على تشجيع أنفسنا على المضي قدما و وضع منافسات أصعب للياقة أفضل، ولكن كما هي الفلسفة التي أتبعها خلال ممارسة تماريني الرياضية ,سأقول لكم هذا لتساعدكن قليلاً، "طالما بإمكانك القيام بالأمر, قومي به و لا تتوقفي".