مرحباً! أنا سارة. أحب الطعام بكل ألوانه. أنا أخصائية تغذية، وأم لطفل جميل عمره سنتين ونصف. التغذية بالنسبة لي هي شغلي الشاغل كل يوم بسبب اهتمامي بعائلتي التي أريدها أن تنعنم بصحة جيدة، ورغبتي في إقبالهم على تناول الطعام الطازج الصحي. ولكننا لسنا مثاليين في تناول الطعام الصحي، بالرغم من أن عاداتنا الغذائية تتطوّر مثلنا تماماً.

بصراحة أختبر الطعام الصحي أولاً على زوجي وطفلي. أحاول يومياً أن أجعل البيئة المحيطة بطعامنا وعاداتنا الغذائية إيجابية. ولكن في معظم الأحوال أكتشف أن ذلك مجرّد كلام ليس إلا، فتغذية الأطفال صعبة بشكل أكثر مما هو متوقع.

هدفي من هذه المدوّنة هو توفير الطمأنينة للأمهات والتأكيد أنه ليس من الضرورة الوصول الى المثالية وامتلاك جميع الأجوبة وأهم شيء لا تقلقي إذا فضل طفلك الشوكولاتة على الفراولة. لن أتجاهل الأمور الصعبة وأتظاهر بأن كل شيء بسيط وممتع فأنا أم في الحقيقة وعلى الرغم من أني أخصائية تغذية فمازلت أعاني من حبي للحلويات ومن طفل يرفض تناول الخضروات. وما زلت أشعر بحيرة لما يجب أن أفعله أحياناً.

ما أود أن أشارككم به هو ما علمتني الأمومة من مواقف سهلة وصعبة، وتلك الأمور التي تتعلق بغذاء عائلتي. سأخبركم بأفضل تجاربي الشخصية وأسوئها، والشيء الأهم هو تبسيط الأمور كي تستفيد الأمهات وبعض الآباء بالأمور المتعلقة بغذاء عائلتهم.

أتمنى أن أكون مصدر إلهام لكم وتستفيدوا من هذه النصائح

إليكم بعض الأشياء التي سأشارككم بها في ركن الأمهات من نان

  • نصائح مفيدة لتتعود العائلة على عادات صحية تسعدهم، بما في ذلك وضع استراتيجيات للأطفال المزاجيين في تناول الطعام
  • طرق سهلة لتجهيز أفضل الوجبات الخفيفة وعلب وجبات الغداء
  • نصائح خاصة بالتسوّق وقراءة المعلومات الغذائية على المنتجات وتوفير الوقت والمال في المطبخ

3 أشياء يجب أن تعرفوها عني

  1. أنا إنسانة واقعية، ولا أمانع إذا تناول طفلي الوجبات الجاهزة السريعة من وقت لآخر. ولكن تناول الوجبات الجاهزة السريعة يومياً هو شيء لا أقبله أبداً.
  2. أعتقد أن النظام الغذائي الذي يعتمد على تناول طعام ذو قيمة غذائية كاملة هو أفضل طريقة لتغذية عائلتك.
  3. أنا أحب الطعام الطازج الصحي ولكنني وعائلتي نحب الحلويات أيضاً، ونحب أن نتناول ما نحب من وقت لآخر 