نان أوبتي برو 3: يدعم تطور الوظائف الحيوية ونمو الطفل بالشكل الأمثل‎

HMO (2’-FL):

تعزز أوليجوساكاريدات حليب الأم (HMO, 2’-FL) تطور الجهاز المناعي لدى الأطفال والرضيع. 1-3‎

أوبتي برو:

مزيج محسّن من البروتين الذي يزود الطفل بالكمية المناسبة من البروتينات العالية الجودة التي يحتاجها للنمو بالشكل الأمثل4‎

بيفيدوس بي إل:

بكتيريا مفيدة (بروبيوتيك) تساعد على تعزيز مناعة طفلك5-7‎

ليبيد سمارت: ‎

مزيج خاص من الدهون التي تساهم في نمو الدماغ والجهاز البصري لطفلك. 8,9‎

(2’-FL)

توجد أوليجوساكاريدات حليب الأم (HMOS) بشكل طبيعي في حليب الأم10.‎
نان أوبتي برو 3: معززة بنوع واحد من أوليجوساكاريدات حليب الأم.
(HMO, 2’-FL) تطابق تركيبتها تلك الموجودة في حليب الأم11.

تقوم أوليجوساكاريدات حليب الأم HMOs بدعم‎
المناعة بأربع طرق رئيسية:‎

1

تضمن كمية وفيرة من البكتيريا المفيدة في معدة الطفل 12

2

تحد من الإصابة بالإسهال 13

3

تحد من الإصابة بالحساسية 14

4

تدعم الجهاز المناعي 15

أوبتي برو‎ ®

  • يقوي العضلات‎4
  • يضمن سهولة الهضم‎ 19,20
  • يدعم تطور الوظائف الحيوية ونمو الطفل بالشكل الأمثل‎4

نان أوبتي برو ® 3

1

جهاز مناعة قوي‎ 10,12-15,18

2

النمو المثالي للجسم والعضلات‎4

3

التطور المثالي للدماغ8,9

References: 1. Ballard O, Marrow AL. Pediatr Clin North Am 2013;60:49-74. 2. Kunz C. Adv Nutr, 2012;3:430S-439S. 3. Donovan SM, Comstock SS, Ann Nutr Metab. 2016;69 suppl 2:42-51. 4. Data on file. Nestle. 5. Blum S, Schiffrin EJ. Caister Academic press 2002;10:311-29. 6. Cunnane SC, et al. Lipids. 2000;35:105-111. 7. Uauy R, et al. J Pediatr. 2003;S1-S25. 8. Drover JR, et al. Early Hum Dev. 2011;87(3):223-230. 9. Lien EL, et al. Prog Retin Eye Res. 2011;30(3):188-203. 10. Zivkovic AM et al. Proc Nati Acad Sci USA. 2011;108 Suppl 1:4653-8. 11. Vandenplas Y, et al. Nutrients. 2018 Sep; 10(9): 1161. 12. Lewis ZT et al. Microbiome 2015;3:13. 13. Marrow AL, et al. J Pediatr. 2004;145:297-303. 14. Sprenger N et al, Eur J Nutr. Epub 2016 Feb 24. 15. Goehring KC, Marriage BJ, Oliver JS, et al. J Nutr 2016;146(12):2559-66. 16. Bode L. Glycobiology. 2012;22:1147-62. 17. Smilowitz JT, Lebrilla CB, Mills DA, et al. Annu Rev Nutr 2014;34:143-69. 18. Jonischer-Krenn E, Bode L. Minerva Pediatr, 2012;64:83-99. 19. Billeaud C et al., Eur J Clin Nutr 1990; 44: 577–83. 20. Exl BM et al., Eur J Nutr 2000; 39: 145-56. 21. Marriage BJ et al. J Pediatr Gastroenterol Nutr. 2015; 61: 649-58.

ملاحظة هامة:‎

تنصح منظمة الصحة العالمية بالرضاعة الطبيعية الحصرية للستة أشهر الأولى من عمر الطفل، ومتابعتها لأطول فترة ممكنة. ونظراً إلى أن الأطفال ينمون بسرعة متفاوتة، يقوم أخصائيو الصحة بنصح الأمهات بالمباشرة بتقديم الأطعمة المكمّلة لأطفالهنّ في الوقت الملائم.‎

ببخصوص ملفات تعريف الارتباط على هذا الموقع الالكتروني


ننوجه عنايتكم إلى أن هذا الموقع الالكتروني يستخدم نظام ملفات تعريف الارتباط وغيرها من التقنيات الأخرى، والتي تتيح لنا ولشركائنا أن نتذكر الكيفية التي تستخدمون من خلالها هذا الموقع الالكتروني.وبمجرد استخدامك لهذا الموقع الالكتروني لاحقاً، تعتبر قد وافقت بالفعل على هذه التقنية. لمزيد من المعلومات يرجى التفضل بالاطلاع علىسسياسة الخصوصية لدينا.